'sponsored links'
لا شك أن القدرة على التركيز أصبحت من أهم مقومات النجاح فى رياضة بناء الأجسام، ينقسم التركيز الذهنى فى التدريب إلى قسمين، الأولى هى المرحلة التى تسبق أداء الحركة والوقوف عند مسك البار أو الجهاز فهذه قد تكون صعبة لأنها تقع تحت واقع عوامل نفسية وفنية وقد يصيب اللاعب نوع من التوتر والإثارة، والمرحلة الثانية أثناء أداء اللاعب للحركة ومرورا بعملية أداء التكرارات فهذه قد تكون الحاسمة أو الأدق لأنه سيكون جليا ومجبرا وواقعا تحت تأثير الجهاز العصبى من أداء التمرين بصورة صحيحة وجدية ونافعة.


وهناك كثير من الأمور والأساسيات التـــى يجب على لاعبى بناء الأجسام معرفتـــها، ولكن هناك لغز أسميه أنا "المفاتيح"  لتحقيق النجاح فى رياضة بناء الأجسام، وهذه المفاتيح من الأمور المهمه التى يجب على كل لاعب إتباعها لكى يستفيد من رياضته ويحصل على مراده من هذه الرياضة.

ومن هذه المفاتيح مايلى:
1- الإستعداد الذهنى: قبل البدء بالتمرين هناك  أسس مهمة على كل لاعب أن يتبعها وهى أن يكون مستعدا ذهنيا لممارسة أداء كل تمرين بشكل متقن ومركز وليــس فقط يكون مستعدا بدنيا دون الذهن، بمعنى أنه يجب ترك المشاكل والهموم وجميع ما يشغل بالك خارج صالة التمرين والإستعداد للتمرين وجعــل الذهن صافيا لا يفكر إلا فى التمرين وفقط.

2- التركيز الذهنى: بمعنى يجب على كل لاعب والذى يرغب فى تحقيق أفضل الإنجازات من هذه الرياضة أن يركز فى تمرينه الذى يقوم به ويتجنب المحادثات أو الإنشغال فى أمور بعيدة عن التدريب مع الآخرين أثنـاء التمرين، والتركيز الذهنى من الأمور الضروريه، فهو ينظم تدفق الهرمونات أثناء القيام بالتمرين، فيجب التركيز فى أى تمرين تقوم به.

3- المجهود: يجب أن تعطى عضلاتك أثناء التمرين حقها كاملا بمعنى أن تعطيها الإمتداد والتقلص الكامل أثناء التمرين كما فى تمرين الباى والتراى مثلا فيجب أن تعطي أى عضلة حقها فى التمدد والتقلـص لكى تحصل على المجهود الجيد الذى يؤدى إلى نمـو العضلة لديك.

4- الحافز: يبذل كثير من اللاعبين جهدا عاليا أثناء التمرين لأنه لديهم حافز وهدف يريدون الوصول إليه فى هذه اللعبة، فيجب على كل لاعب بناء الأجســـام أن يكون له هدف وحافز من خلال ممارسته لهذه الرياضة لكى لا يشعر بالملل من ممارسته للرياضة من غير هــــدف.

5- الإراده القوية: بالتاكيد الإرادة والإصرار بمعنى أن يكون لديك هدف معين لهذه الرياضة ولتكن البطولات مثلا، فيجب أن يكون لديك الإرادة القوية للوصول إلى مرادك، وتأتى الإرادة من خلال الإنتظام على التمرين بشكل مستمر ووضع الأوزان وقهر الأوزان لكى تعود عضلاتك على بذل كل الطاقة للوصول إلى هدفك المراد تحقيقة، وهذه هى الإراده.

6- الحماس: طبعا كلنا نعرف معنى الحماس وهو التشجيع فى التمرين، لهذا يجب أن يكون معك شخص آخر يتمرن معك لكى يحثك ويشجعك فى التمرين والتشجيع من الأمور المهمة للمتدرب فى الصالة فالتشجيع يحمسك على رفع الأوزان ويزيد من طاقتك أثناء التمرين الذى تقوم به وتشعر بمزيد من الطاقـة لكى تكمل بها تمرينك بشكل قوى.

7- الصبر: تعد هذه الرياضة رياضة الصبر والتأنى، وهذا الشئ مجرب بمعنى رياضة تحتاج إلى صبر لأبعد الحـدود فالضخامه ووضوح العضلات وزيادة الأوزان لا تأتى إلا بالصبر وحتى أبطال العالم لم يصلو إلى هــــذه المرحلة من الضخامه والمراكز المتقدمة إلا بالصبر فى ممارستهم لرياضة بناء الأجسـام.

8- التفاؤل: التفاؤل من الأمور المهمة لدى لاعبى بناء الأجسام ويجب على كل لاعب أن يترك التشاؤم مهما قابل من متاعب فى هذه الرياضة أثناء التمرين، أجعل التفاؤل سلاحك فى هذه الرياضة ومهما وصل الآخرون لمراحل أكثر منك أجعل نفسك متفائلا لكى توصل لما وصلوا إليه فى هذه الرياضة.

9- وأخير الثقة بالنفس: الثقة بالنفس من الأمور المهمة وأكثر من المهمة لأن الكثير من لاعبى هذه الرياضة لا توجد لديهم ثقة فى أنفسهم فتجدهم يمارسون رياضة بناء الأجسام وبعد فترة من الزمن لا تجدهم معك فى الصالة التــى تتمرن فيها لماذا ؟ لأنه يسمع كلام الآخرين عندما يقولون له جسمك يحتاج كذا وكذا وقد يصيبة الإحباط أو القنوط وهذا أكبر خطأ، يجب أن يكون لديك ثقة فى نفسك وفى جسمك وأن تكون لك شخصية وليس كلام الناس هو الذى يجعلك تفقد هوايتك وهى الرياضة أو الهدف المنشود.

إن التركيز الذهنى ليس مسألة سهلة بل إنها تحتاج إلى إدراك وتقنية فى الأداء الحركى، وهى مهارة حقيقية لا يدركها عديد من اللاعبين.

كيف تركز فى تمرينك ؟
قبل التمرين: يبدأ التركيز قبل قدومك للتمرين وأثناء إتجاهك إلى الصالة التدريبية حيث يجب أن تهىء كل قواك الذهنية من خلال إطلاعك على الجدول التدريبى لليوم وما ستقوم به فى مخيلتك وتفكر فيه وكيف ستؤدى التمرين وما هى الأوزان التى ترغب حملها، عندما تصل إلى الصالة حاول قدر المستطاع بأن لا تشتت نفسك بالحديث مع الآخرين فى مواضيع عديمة الفائدة، إلا إذا أردت الحديث بشكل مختصر مع مدربك أو أحد الزملاء عن تمرينك مثلا أو عن العضلة التى تمرنها أو عن برنامجك التدريبى.

بعد الإحماء وأثناء التمرين: إختيار الوزن المناسب، يجب أن تفهم بأن هناك مبدأ غريزى فى داخلك أنه لا أحد يمكنه أن يفهم جسمك مثلك ولا أحد يعرف ما هى الأوزان التى ستقوم بها وما الذى يمكنك حمله فى الجلسة الأولى كما تعرف أنت، إذا اخترت وزن أعلى مما تستطيع عضلتك فإن التركيز سيذهب فى عدة عضلات بدلا من العضلة التى تمرنها وهنا بدأت بالتشتت.

الثبات: للثبات أهمية كبرى ومهمة فى التقنية والتركيز فكن بثبات عند أدائك للتمرين قدر المستطاع فهذا يساعدك فى الحصول على أفضل النتائج أثناء التمرين، كإختيار الزاوية الصحيحة للتمرين والوقوف الصحيح ومراعاه المسافة بين القدمين وإنحناء الظهر أو الجلوس الصحيح وغيرها.
'sponsored links'
'sponsored links'
تابعني على
هل اعجبك الموضوع ؟ ؟
 
Top