'sponsored links'
نستعرض فيما يلى بعض النصائح القيمة التى من شأنها منحك المزيد من الفائدة خلال تمرينك مما يسمح لك بإستغلال الوقت المخصص لهذه النشاطات بأفضل طريقة ممكنة.


١- تناول وجبة خفيفة قبل بدء تمرينك بنصف ساعة، حتى تحصل على الطاقة اللازمة لإتمام تدريباتك، ولتحرق المزيد من السعرات الحرارية، وستتجنب بالتالى التعرض للإعياء والإجهاد والغثيان.

٢- اشرب الماء بإستمرار قبل وأثناء وبعد التمرين، فذلك يزيد من قوة تحملك ويقلل من فرص التعرض للإصابات، كما يشجع على حرق الدهون.

٣- استخدم سرعة إيقاع مناسبة لتمرين الأوزان من خلال العد حتى الرقم ٤ فى كل تكرار تنفذه، ركز على تنفيذ التمارين بالشكل الصحيح من حيث مدى الحركة.

٤- خطط لتمرينك مسبقاً ودون ما تريد فعله، فأهمية التمرين تعادل أهمية وظيفتك وعائلتك، كما أن تدوين ما تريد فعله يقلل من تقاعسك ولجوءك إلى الأعذار.

٥- ابق الأمور بسيطةً قدر الإمكان، وإذا وجدت تمريناً صعباً فقم بتأجيله حتى تصبح مستعداً له، فكلما تحسنت لياقتك ستجد أن بإمكانك تنفيذ المزيد من التمرينات، السعى نحو المواظبة والإستمرارية أهم من الوصول إلى الكمال.

٦- وازن بين تمرينات الأوزان واللياقة البدنية (الجهاز الدورى التنفسى) والإطالة، لتحصل على مدى حركى أفضل وتتجنب الإصابات وتحرق المزيد من السعرات حينما تراعى جميع المتطلبات وخصوصاً الأكثر صعوبةً منها.

٧- تحكم بتوترك وأعصابك، فالتخفيف من التوتر والضغط النفسى يخفف من نسبة الدهون فى الجسم، ويبعدك عن تناول الأطعمة السريعة، كما سيعود بالإيجاب على نشاطك.

٨- قم بتحدى نفسك كل مرة تتدرب فيها، إما بزيادة عدد التكرارات، أو بزيادة الأوزان قليلاً، أو ضد مقاومات أصعب على أجهزة المشى والدراجات الثابتة، فالتدرب فى وجه التحديات هو ما يحسن ويرفع من لياقتنا.

٩- ضع أهدافاً واقعية ومنطقية وممتعة إن إمكن، من زيادة عدد التمرينات إلى رفع نسبة الخضراوات فى طعامك، أو الخروج فى رحلة مشى مرة كل شهر، فوضع مثل هذه الأهداف يحافظ على الإيجابية لدى الشخص حتى يصل إلى أهدافه.

١٠- لا تبالغ فى التمرين، من المستحيل أن تتحسن بين ليلة وضحاها، خذ الأمور تدريجياً وتقدم بطريقة آمنة، أجسامنا تتكيف مع التعديلات التدريجية، خذ هذا الأمر بعين الإعتبار عند زيادة التكرارات أو الزمن.
'sponsored links'
'sponsored links'
تابعني على
هل اعجبك الموضوع ؟ ؟
 
Top