'sponsored links'
يعد المشى من أفضل الوسائل المتبعة لتخفيف وإنقاص الوزن، كما يعتبر النشاط المفضل لدى معظم الأشخاص، وسنكشف لك فيما يلى عن بعض النصائح البسيطة التى ستساهم فى تحسين تجربة المشى لديك والزيادة من فاعليتها.


يصنف المشى كأحد أبرز النشاطات ذات التأثير المنخفض التى من شأنها رفع مستويات اللياقة لدى الإنسان، إذ يعد جسمنا آلة معقدة ينفذ أعمالاً خارقة للعادة ويتميز بقدرته السريعة على التكيف وفقاً للعوامل المحيطة والمؤثرة فيه.

فعند المباشرة بتمرين روتينى جديد، يحتاج الجسم حينها لكميات كبيرة من الطاقة لتأديته، ولكنه يتكيف تدريجياً حتى ينفذ أى نشاط بكفاءة أكبر وبعدد سعرات حرارية أقل، وتسمى هذه التكيفات بالهضاب (العتبات) "Plateaus"، والوصول إلى أى عتبة أو هضبة يعتبر مؤشراً جيداً على تحسن اللياقة.

ولكن حرق سعرات أقل ليس بالتأكيد ما نبحث عنه، إلا أن الجيد فى الأمر أن تخطى هذه العتبات يساعد فى رفع مستوى اللياقة من خلال بعض التعديلات البسيطة على التمرين.

التنويع فى التمرين:
إذا كنت معتاداً على المشى بسرعة ثابتة، تأكد من أن تقوم بإحماء جيد لفترة ما بين ٥ - ١٠ دقائق، ثم امشى مسافة ٢٠٠ متر بسرعة عالية نسبياً اتبعها بـ ٢٠٠ متر بسرعة عادية، قم بتكرار ما فعلته من ٦ - ٨ مرات، واختم تمرينك بمرحلة تهدئة لمدة ٥ - ١٠ دقائق.

إذا لم تكن قادراً على حساب مسافة الـ ٢٠٠ متر، استخدم أعمدة الإنارة فى الشوارع وقدر المسافات، أو حدد زمناً معيناً لقطع المسافة من خلال ساعتك.

ابلغ القمة:
قد تكون التلال أو المناطق المرتفعة ألد أعدائك وقد تصبح من خلال بعض التعديلات أفضل أصدقائك.

إذا اعتدت على التمرن فى المناطق السهلية، فسيكون تغيير طبيعة تمرينك للمناطق التصاعدية فى الإرتفاع أمراً إيجابياً للغاية.

وعندما تمشى صعوداً "Uphill"، تأكد من تقصير خطواتك قليلاً ومد ذراعيك أكثر قليلاً مما تفعله عادةً فى الأراضى السهلية والمستقيمة، سيكون الأمر صعباً نسبياً، وسيضطر جسمك لبذل المزيد من المجهود، لذلك لا تنسى التنفس بإنتظام قدر المستطاع.

قد يلجأ البعض للخروج للمشى برفقة صديق أو زميل يهوى هذه الرياضة، وسيمكنك ذلك بالتالى من رفع مستوى التمرين وحرق المزيد من السعرات الحرارية دون أن تدرى، شرط ألا يكون صديقك كسولاً وبطيئاً !

مارس رياضة المشى بوجود الأوزان الإضافية:
إذا وصلت لمستوى لياقة جيد، يمكنك حينها التفكير بإضافة الأوزان لنشاطك الحركى حتى تحصل على الشكل الذى تتمناه فى الجزء العلوى من جسمك أيضاً، وننصح بإستخدام الدامبلز خفيفة الوزن من أجل هذا الأمر، مع الأخذ بعين الإعتبار ضرورة تجنب إرهاق نفسك فى أول تمرين.

حمل الأوزان الإضافية خلال التمرين يتعب الجسد بسرعة أكبر، لذلك تأكد من أن تبدأ بإستخدام أوزانٍ خفيفة ولتكن المسافة التى ستقطعها قصيرةً نسبياً.

يمكنك كذلك إستخدام أوزان من أنواعٍ أخرى مثل أوزان الكاحل أو حتى حمل حقيبة على ظهرك، التنويع يساهم فى زيادة المتعة ويزيل عنصر الملل الذى يعانى منه الكثيرون سريعاً.

جميع الطرق السابقة تحقق نفس الأهداف، إلا أنها تستهدف عضلات مختلفة وفقاً للموقع الذى يتعرض لأكثر مجهود نتيجة للوزن الإضافى.
'sponsored links'
'sponsored links'
تابعني على
هل اعجبك الموضوع ؟ ؟
 
Top