'sponsored links'
التدليك يساعد فى تعافى العضلات المصابة :
قال علماء من كندا إن الخضوع لتدليك عقب القيام بتدريب مجهد يمكن أن يساعد فى تعافى العضلات المصابة وتنشيطها مرة أخرى، وتوصل الباحثون الكنديون لهذه النتيجة بعد فحص أنسجة العضلات لدى 11 رجلا صحيحا وقالوا إن التدليك أدى إلى تثبيط مؤشرات الإلتهابات لدى هؤلاء الأشخاص وأدى إلى إفراز الجسم مواد تساعد خلايا العضلات فى إنتاج ما يعرف بالمتقدرات المسئولة عن إنتاج الطاقة داخل الخلية.


ويرى جوستين كران وزملاؤه فى جامعة ماك ماستر بمدينة هاميلتون الكندية أن دراستهم كشفت السبب وراء شعور البعض بتحسن من آلامهم عقب خضوعهم للتدليك مثل ما يحدث مع الرياضيين أو المصابين بمشاكل فى العضلات، وخضع الأشخاص المشاركون فى التجارب لتدريب مرهق بالدراجات إستنفد جهدهم ثم تم تدليك جلد منطقة الفخذ فى إحدى ساقهم بالزيت وذلك لمدة عشر دقائق ثم أخذت عينات أنسجة من عضلات كل من الفخذين وتكرر ذلك بعد ساعتين ونصف، ولكن التدليك لم يؤد إلى "تنظيف" العضلات المجهدة من حمض اللبنيك حيث كان يعتقد فى السابق أن حمض اللبنيك هو السبب فى آلام العضلات، غير أن هناك باحثين أصبحوا يعتقدون الآن بأن آلام العضلات سببها إصابات دقيقة فى الأنسجة.

الرياضة مع الأنفلونزا تمزق العضلات :
كشفت دراسة نشرتها مجلة أرشيف الطب الداخلى عن أن ممارسة الرياضة العنيفة أثناء الإصابة بالزكام والإنفلونزا تزيد من خطر تمزق العضلات وتضررها،  وأكد الباحثون ضرورة تجنب الرياضة القاسية عند الإصابة بإلتهاب الحلق، لأن الفيروسات تؤثر على قدرة الجسم أثناء التمرينات والنشاطات البدنية، وضاعفت الدراسة من تحذيرها فى حالة الإصابة بالإنفلونزا، حيث تعتبر الإنفلونزا من أمراض البرد وهى تنجم عن الإصابة بفيروس خاص، يتميز بقدرته على تغيير شكله بإستمرار، ويمكنه أن ينشر المرض بسرعة وقد يتسبب فى بعض الأحيان بحدوث الوباء حيث يصاب به عدد كبير من الأشخاص فى وقت واحد.

كما تبدأ أعراض الإنفلونزا بشكل مفاجىء حيث يشعر المريض بالقشعريرة والوهن العام والآلام العضلية، وترتفع درجة حرارة المريض ويشكو من الصداع والآلام الموضعية حول العينين والألم والجفاف فى البلعوم، ويرافق ذلك سعال وسيلان الأنف، وقد يصاب المريض بإضطرابات هضمية.

الكاكاو يحسن من وظائف العضلات الهيكلية :
كشفت دراسة أمريكية حديثة قادها باحثون من كلية الطب بسان دييجو فى كاليفورنيا عن أن مرضى فشل عضلة القلب "heart failure" ومرضى السكر من النوع الثانى أظهروا تحسنا كثيرا فى وظائف العضلات الهيكلية، بعد علاجهم بمادة "epicatechin" الموجودة بالكاكاو لمدة ثلاثة أشهر، وهى تنتمى إلى مجموعة الفلافونويد وتوجد بكثرة فى الشوكولاتة الداكنة، وجاءت هذه النتائج وفق ما ذكرت صحيفة "اليوم السابع".

كما نجح العلاج بمادة "epicatechin" فى التحسين من شكل ووظائف الميتوكوندريا - مصانع الطاقة بالخلية - وزادت قدرة مرضى فشل عضلة القلب ومرضى السكر من النوع الثانى على إجراء التمارين الرياضية ولفترات طويلة.

يذكر أن مرضى فشل عضلة القلب ومرضى السكر من النوع الثانى يعانون من خلل فى وظيفة الميتوكوندريا، وهو ما ينتج عنه بعض العطب فى عضلاتهم الهيكلية، وغالبا ما يشتكون من النفس القصير وإنتقاص الطاقة ويعانون من مشاكل فى المشى وحتى لو لمسافات قصيرة.

قشر التفاح يساعد فى نمو العضلات :
أظهرت دراسة علمية وجود مادة فى قشر التفاح تساهم فى نمو العضلات وفقا لما جاء فى تقارير إخبارية، ونشرت مجلة (سيل ميتابوليزم) تقريرا عن الدراسة التى تم تطبيقها على فئران وأظهرت أن هذه المادة تقلل من إنهاك عضلات هذه القوارض وتساهم فى زيادة حجمها، وأشارت الدراسة إلى أن هذه المادة المعروفة بإسم حمض اليروليك تساهم أيضا فى تقليل الدهون والكوليسترول ومستوى السكر بالدم ما يجعلها مفيدة أيضا فى علاج السكرى.

ويقول المشرف على الدراسة الباحث كريستوفر آدمز "ضمور العضلات يسبب مشاكل كثيرة ومن الشائع أن يصاب به الأشخاص فى مرحلة ما من حياتهم مع كبر السن أو الإصابة بأمراض معينة"، وأبرز كريستوفر أنه تمت تجربة هذه المادة المستخرجة من قشر التفاح مع هرمون (IGF-1) والإنسولين على الفئران وكانت النتائج مبشرة للغاية.

العنب ينشط العضلات ويطرد السموم من الجسم :
فى دراسة حديثة نشرت مؤخرًا كشفت أن العنب يعمل على تنشط العضلات والأعصاب، كما يعمل على تجديد الخلايا ، وهو طارد للسموم وذلك لأنه يحتوى على مواد سكرية بنسب كبيرة ومواد بروتونية ومواد دهنية وحمض الليمون، وحمض الطرطريك وأملاح البوتاسيوم والفوسفور والكالسيوم وفيتامينات "أ" ، "ب" ، "ج".

كما أوضحت الدراسة أن قشر العنب غنى جدًا بفيتامين "ب" المركب الذى يدخل فى عمليات حيوية كثيرة فى جسم الإنسان وهو عامل مهم فى سلامة الجهاز العصبى، وفيتامين "ج" الموجود فى العنب يرفع من جهاز المناعة ويقلل من إحتمال إصابته بالميكروبات.

فوائد الزنجبيل للعضلات :
إكتشف باحثون أمريكيون أن تناول الزنجبيل يومياً يمكن أن يساعد فى تخفيف آلام العضلات التى تترافق مع ممارسة التمارين الرياضية، ووجد المعد الرئيسى للدراسة باتريك أوكونور من جامعة جورجيا أن تناول غرامين من جذور الزنجبيل يومياً يخفض نسبة الآلام العضلية التى تتسبب بها الرياضة بنسبة 25 %، وإستخدم فى الدراسة زنجبيل نىء وآخر مطبوخ وتبين أن تأثير تخفيف الآلام فى العضلات لا يرتفع عند تعرضه للحرارة.

وقال أوكونور أن "آلام العضلات هى عادة واحدة من أكثر أنواع الآلام شيوعاً ولذا فإن أى شىء قادر فعلاً على تخفيفه سيكون موضع ترحيب كبير من قبل الكثيرين".

الحليب خالى الدسم يحرق الدهون ويزيد حجم العضلات :
كشفت دراسة حديثة أن شرب كوبين من الحليب الخالى من الدسم يومياً بعد القيام بتمارين قوية يساعد على إحراق المزيد من المواد الدهنية فى الجسم وزيادة حجم العضلات فيه.

ووفقا لما ورد بجريدة "القدس العربى"، أجرى الباحثون فى جامعة ماكماستر فى أونتاريو دراسة شملت 56 رجلاً تتراوح أعمارهم ما بين 18 و 30 سنة لأكثر من 12 أسبوعاً إنخرطوا خلالها فى تمارين شاقة مثل رفع الأثقال لخمسة أيام فى الأسبوع، وقد قدم الباحثون إلى كلٍ من المشاركين فى الدراسة بعد التمارين إما كوبان من الحليب الخالى من الدسم أو مشروب الصويا مع ما يوازى ذلك من البروتينات أو الكربوهيدرات، حيث تبين أن الذين تناولوا كوبى الحليب فقدوا رطلين من الدهون "حوالى الكيلوجرام"، فى حين فقد الذين تناولوا مشروب الكربوهيدرات رطلاً واحداً منها "نصف كيلو جرام" فيما لم يفقد الذين تناولوا مشروب الصويا أية دهون.

كما تبين بأن الذين تناولوا الحليب إزداد حجم عضلاتهم بنسبة 40 % مقارنة بغيرهم ممن تناولوا مشروب الصويا، و 63 % مقارنة بنظرائهم الذين تناولوا المشروبات التى تحتوى على الكربوهيدرات.
'sponsored links'
'sponsored links'
تابعني على
هل اعجبك الموضوع ؟ ؟
 
Top