'sponsored links'
- يمكن أداء هذا التمرين من وضعية الوقوف أو الجلوس، ولهذا التمرين مكانة كبيرة بين تمارين عضلات الكتف، لأنه يحقق للاعب زيادة فى مساحة الكتف، عن طريق زيادة نمو الجزء الخارجى لهذه العضلات، ويمكن أداء هذا التمرين بـ 2 دامبل (زوجى) أو بـ 1 دمبل (فردى)، على أن يكون بالتبادل، وأيضا يستطيع اللاعب أن يؤديه بمفرده أو من خلال مساعة زميل.


- يظن البعض أن إستخدام الأوزان الثقيلة فى أداء هذا التمرين هو الطريق الصحيح للحصول على كتلة عضلية كبيرة مع زيادة مساحة منطقة الكتف، فى حين أن ذلك قد يُسبب أضرارا بالغة لمفصل الكتف، والأصح هو إستخدام أوزان متوسطة، وتستطيع أن تُبطء من حركة النزول حتى تستشعر آلم العضلة عوضا عن الوزن الثقيل.

- يفضل كثير من اللاعبين عند أداء هذا التمرين، خروج مفصل الكوع بحيث يكون أمام مفصل الكتف، مبررين ذلك بأنهم يُعانون من آلم فى مفصل الكتف، أو أن لديهم قصور فى مرونة نفس المفصل، وفى حقيقة الأمر نجد أن هذا يُقلل من مساهمة الجزء الخلفى من عضلات الكتف، وهذا بدوره إذا استمر اللاعب عليه فترة طويلة وقع فى مشكلة كبيرة، وهى الأكثر شيوعا بين اللاعبين، وهى صِغر حجم هذا الجزء بالمقارنة مع الجزء الجانبى والأمامى من عضلات الكتف، والأصح هو عند رفع الدمبل عاليا وحتى مستوى الكتف، يجب أن يكون الدمبل فى مستوى الكتف، بحيث يكون عند النزول بجانب الفخذين، والدلالة أيضا على ذلك هو أداء نفس التمرين على الجهاز الثابت، سوف ترى أن مفصل الكوع يكون فى مستوى مفصل كتف اللاعب .

- يتداخل الأمر على كثير من اللاعبين أثناء عملية التنفس، فيكون الشهيق عندما يتم رفع الذراعين لأعلى، فى حين أنه يجب أن يكون التنفس بخروج الزفير عند الرفع وليس العكس، ففى الأصل يكون الزفير عندما تكون الحركة عكس الجاذبية الأرضية.

- يتخذ الكثير من اللاعبين من هذا التمرين وسيلة إحماء لمنطقة مفصل الكتف، فى حين أنه يجب أولا أداء تمارين الدوران والمرجحة فى كل إتجاهات مفصلى الكتف والكوع وتمارين الإطالات التى يجب الثبات فى كل حركة من 8 – 10 ثانية على الأقل.

- وهناك مشكلة كبيرة عند أداء هذا التمرين وهى أن أجزاء عضلة الكتف الثلاثة، تعتبر متوسطة الحجم مقارنة بعضلات مثل الصدر أو الظهر، وهذا يعتبر أيضا دلالة واضحة على قلة محتوى الطاقة، مقارنة بنفس العضلات، ولا تعمل الأجزاء الثلات بقوة وبنفس المشاركة فى كل التمارين، فدائما ما يكون الجزء الخلفى هو الأضعف، لذا ننصح أن يكون له الإهتمام والأولوية عند الشروع فى تدريب منطقة الكتف.

- فى حال اللاعب المبتدئ يفضل أن يكون الأداء من وضعية الوقوف، وما دون ذلك لا مانع من أداءة من وضع الجلوس، والسبب يرجع إلى الضغط الشديد على منطقة الفقرات الظهرية عند الأداء جلوسا، فهنا قد إنعدمت المساهمة الفعالة لعضلات الرجلين ويكون الظهر كاملا معتمداً على نفسه.
'sponsored links'
'sponsored links'
تابعني على
هل اعجبك الموضوع ؟ ؟
 
Top