'sponsored links'
نسمع بإستمرار عن مصطلح "إيروبكس"، فما هو تعريف هذا المصطلح ؟ يعرف الإيروبكس بـ "الهوائى"، إذ يعمل أى تمرين إيروبكس على رفع كمية الأوكسجين فى الجهاز الدورى التنفسى (القلب والرئتين والشرايين والأوردة) ليزيد من قوتها.


ويعتقد الكثيرون أن تمرينات الإيروبكس هى التمرينات التى ينفذها الشخص بمرافقة الموسيقى فى أندية اللياقة، إلا أنها فى الواقع تندرج تحت أى نوعٍ من التمرين يتم فيه رفع كمية الأوكسجين الواصلة للجهاز الدورى التنفسى.

كما تساهم هذه التمرينات فى رفع مستويات الجلد والتحمل واللياقة، وذلك من خلال تدريب المجموعات العضلية الكبيرة فى الجسم.


١- رفع مستويات الطاقة فى الجسم وتأخير ظهور أعراض التعب والإرهاق.

٢- تحسين المزاج والتقليل من التوتر والقلق.

٣- الحصول على فترات نوم أفضل (يفضل ممارسة التمرينات مبكراً، أو قبل ٢-٣ ساعات على الأقل من موعد النوم عند الضرورة).

٤- تقليل نسبة الدهون فى الجسم (فى حال تنفيذ التمرينات مع حمية غذائية مناسبة).

٥- تساهم فى زيادة تركيز الكوليسترول الجيد فى الدم، وتقليل نسبة الكوليسترول السىء.


عدد المرات يعنى كم مرة تقوم فيها بالتمرين خلال أيام الأسبوع، والمدة تعنى كم عدد الدقائق أو الساعات التى تقضيها فى كل حصة تمرينية، أما الشدة فتعنى مقدار صعوبة التمرين الذى تنفذه.

بالنسبة للكبار فى السن، يفضل ممارسة التمرين لـ ٥ مرات أسبوعياً على الأقل (يفضل أن يكون العدد ٧ مرات)، لمدة ٣٠ دقيقة على الأقل لكل حصة تدريبية، على أن تكون الصعوبة أو الشدة متوسطة.

يمكن أن يندرج المشى السريع، السباحة، الرقص، وركوب الدراجة تحت الشدة المتوسطة، فيما يندرج الركض والهرولة والمشى بوجود الأوزان وغيرها تحت الشدة المرتفعة.

ويتبادر إلى الأذهان هنا السؤال التالى:

كم عدد السعرات الحرارية التى يتم حرقها خلال التمرينات الهوائية (الإيروبكس)؟

عدد السعرات التى تحرقها خلال التمرين يعتمد على عدد من العوامل مثل الوزن والأنشطة التى تمارسها خلال تمرينك، إلى جانب شدة هذه الأنشطة، بمعنى أن عدد السعرات المستهلكة سيزيد كلما كانت شدة التمرين أعلى.

كيف ندخل التمرينات الهوائية (الإيروبكس) إلى حياتنا اليومية ؟

تأكد قبل البدء بالتمرين أن تكون حالتك الصحية تسمح لك بممارسة الأنشطة الرياضية، ابدأ بالمشى لمدة ٥ - ١٠ دقائق يومياً صباحاً ومساءً، واعمل على زيادة المدة تدريجياً بشكل يومى، قم بزيادة سرعة مشيك تدريجياً أيضاً، وبعد عدة أيام ستبدأ بقطف ثمار جهودك المبذولة.

لا تتدرب بشكل مفرط فى البداية، إذا شعرت بالتعب أو بالإغماء فقم بتخفيف شدة تمرينك، يجب أن يكون التمرين مناسباً لك ولشخصيتك بحيث تكون مستمتعاً قدر الإمكان أثناء تنفيذه، ارتد ملابساً مناسبة وحذاء مريحاً وتنفس بشكل منتظم.
'sponsored links'
'sponsored links'
تابعني على
هل اعجبك الموضوع ؟ ؟
 
Top