'sponsored links'
بعد إنتهاء التدريب مباشرة يجب تناول غذاء يحفز نشاط الأنسولين فى الجسم، الوجبة الرئيسية يجب تناولها بعد 45 دقيقة بعد إنتهاء التدريب، فى هذا الوقت فقط يكون للطعام التأثير الأكبر على تحفيز بناء العضلات، وأغلب الإحتمالات بأن الغذاء سيذهب لبناء وتجديد العضلات وليس للتخزين، وإذا لم تأكلوا ؟ ستتسببون لأنفسكم ضررا.


نجحت بإنهاء التدريب كما يجب، أجهدت نفسك بالتمرين وسال منك العرق وزدت من حجم عضلاتك قليلا، لكن ماذا بعد ذلك ؟ كيف ستواصل الإعتناء بصورة صحيحة بالعضلات التى عانت كثيرا خلال التدريب؟ بالأكل !!ّ

الإرشادات الحديثة لبناء عضلات بالصورة الأفضل توصى بتناول الطعام على مرحلتين ما بعد التدريب، وتغيير فى زمن الوجبة الأساسية.

ويسال البعض لماذا نتحدث عن الطعام بعد التدريب ؟ على الرغم من أننا أتينا لحرق السعرات الحرارية !!

فالجواب نعم لكن، ففى وقت التدريب تبدأ عمليه تفكيك معينة لأنسجة العضلات بسبب الضغط المركز الذى مارسناه عليها، بعد التدريب يسعى الجسم إلى بناء هذه العضلات من جديد، لكن بعد ساعتين يتجاهل الجسم ذلك، لذلك فان الإحتمال كبير بأن ما سنأكله بعد إنتهاء التدريب سيستغل لبناء العضلات وتجديدها، وليس للتخزين فى الجسم.

البروتينات:
هى مادة الأساس لبناء العضلات، لكن هى تستغل أيضا لأمور أخرى داخل الجسم، لذلك تستعمل دائماً البروتينات التى نأكلها فقط للعضلات، ليس هنالك فائدة من وراء أكل كميات كبيرة من البروتينات طوال الوقت.

متى من المحبذ تناول البروتينات ؟
بعد نشاط جسمانى، وذلك بسبب زيادة حاجه الجسم لتجديد خلايا العضلات، إضافه للإحتمال الكبير جداً لكون البروتينات من الغذاء ستستغل للبناء وتجديد العضلات، لكن من أجل وصولها للعضلات، يجب تناول كربوهيدرات معها أيضا.

لماذا نحتاج للكربوهيدرات ؟
تقوم الكربوهيدرات بتجديد مخزون الطاقة فى العضلات من أجل مساعدة البروتينات على بناء العضلات من جديد، إضافة لذلك تقوم الكربوهيدرات بإحضار هورمون الأنسولين، الذى يعتبر عاملا أساسيا فى بناء العضلات، (الأنسولين هو هورمون بناء الذى يقوم بتوزيع الأوامر الملائمة لبناء العضلات بصورة مباشرة).

فى المرحلة الأولى:
حالاً بعد إنتهاء التدريب ( قبل الإستحمام):
أعطوا للجسم وجبة حتى وجبتين من الكربوهيدرات التى تستوعب بسرعة وذلك من أجل تحفيز الجسم للإنتقال من عملية التفكيك بعد التدريب إلى عملية البناء.

ماذا نأكل فى هذه المرحلة ؟
موز، تفاح، كيس صغير كورنفلكس، ساندويتشن شوكولاتة، غرانولا بزبد الفول السودانى.

هدف الأكل فى المرحلة الأولى هو تحفيز إفراز مادة الانسولين، طبعاً يجب الحرص على إسترجاع السوائل التى قمنا بفقدها خلال التدريب.

فى المرحلة الثانية:
هذه المرحلة لا تزيد عن 45 دقيقة بعد إنتهاء التدريب:
هذه المرحلة عبارة عن تناول وجبة رئيسية حتى فترة 45 دقيقه ما بعد إنتهاء التدريب وذلك لكون هذه الفترة لها الإحتمال الأكبر لبناء العضلات.

فى هذا الزمن من إنتهاء التدريب وحتى 30 - 45 دقيقه ما بعده، يقوم الجسم بالبحث عن مادة الأساس الضرورية له من أجل بناء العضلات وملىء مخزون الطاقة فيه.

كل هذه العمليات تحدث داخل الجسم بوتيرة أسرع مما اعتقدنا سابقا، حيث كلما ابتعدت فترة الأكل عن وقت التدريب، يصبح البحث داخل الجسم بطيئاً جداً حتى التوقف التام عن عملية البناء.

ما الذى يجب تناوله فى المرحلة الثانية ؟ وكيف نبنى وجبه صحيحة وملائمة ؟
الوجبه يجب أن تكون مكونه حسب "مبدأ التقاطع" من: بروتينات وكربوهيدرات، وليس بالضرورة أن تكون قطعة من اللحم (الستيك).

من أجل التمكن من بناء العضلات بصورة قصوى، يجب الإهتمام فى الدمج ما بين البروتينات والكربوهيدرات، وهذا يأتى بعدة أشكال، لا يهم إذا كانت الوجبة ساخنة مثل اللحم مع أرز، أم باردة مثل ساندويتش مع تونا وبيض، ثقيلة مثل اللحوم والبطاطا أو وجبة خفيفة مكونة من اللبن والفواكه، الأهم هو الحرص على الدمج بين هاتين المجموعتين فى الغذاء (بروتينات وكربوهيدرات).

إقتراحات لأغذية للوجبة الرئيسية بعد التمرين:
بروتينات: دجاج - لحم البقر(يمكن إستبداله بالأسماك، باسترما، بيض، أجبان أو بقولات).
كربوهيدرات: أرز، معكرونه، بطاط، كورن فلكس والخبر.

وجبة ليلية:
إنتبه: بعد التدريبات التى تنتهى ليلاً، محبذ أكل "وجبة ليليه" قبل النوم بساعه أو نصف ساعه، وخاصة عندما يكون أيضا تدريب صباحى فى اليوم التالى، هذه الوجبة يجب أن تحتوى بالأساس على الكربوهيدرات (كورن فلكس، خبز، جرانول، فواكه) التى تساعد الجسم والعضلات للتنبه والعمل خلال الليل.
'sponsored links'
'sponsored links'
تابعني على
هل اعجبك الموضوع ؟ ؟
 
Top