'sponsored links'

تضخيم العضلات وحرق الدهون فى نفس الوقت
كيفية حرق الدهون وبناء العضلات فى نفس الوقت



إذا ما كان بناء العضلات هو بغيتك،فإننا ننصحك بالطريقة العكسية
أي قم بأداء تدريب الأثقال أولا بعد الإحماء حيث تكون معدلات الطاقة
لا تزال عالية علي هذا النحو لن تتأثر حدة جلستك التدريبية،كذلك لن
تتأثر قوتك أو تنمو عضلاتك .
يزعم بعض الخبراء أن أداء التمارين القلبية مباشرة عقب تدريب الأثقال
يزيد من معدلات حرق الدهون، ذلك لأنك تستخدم مخزون الجليكوجين
عند أداء تدريب الأثقال يزيد معدلات حرق الدهون، ذلك لأنك تستخدم
مخزون الجليكوجين عند أداء تدريب الأثقال وتتمكن من استخدام مخزون
الدهون مباشرة عن أداء تمارين الأيروبيك .

لكن المشكلة تكمن في ان أغلب تمارين الأيروبك
( الركض،ركوب الدراجات،الخطو علي السلم،وما الي ذلك )
تركز بشكل أساسي علي عضلات الساقين ،لذلك فإن هذة النظرية تصبح
صحيحة فقط بعد تدريب الساقين شديد الحدة أو بعد جلسة تدريب الجسم
كله التي تعمل الساقين بشكل كبير .
إن أداء العديد من المجموعات التدريبية  من تمارين القرفصاء وضغط الساقين
وإطالة الساقين ومرجحة الساقين يؤدي إلي استناد مخزون عضلات الساقين
من الجليكوجين،وخلال التمارين القلبية تعتمد هذة العضلات كثيرا علي الدهون
من أجل الحصول علي الطاقة اللازمة .
مع  ذلك فإن تدريبات النصف العلوي من الجسم تستنفد فقط مخزون هذا النصف
من الجليكوجين وليس لهذا تأثير كبير علي استخدام عضلات الساقين للدهون
خلال اداء جلسة التمارين القلبية .

'sponsored links'
'sponsored links'
تابعني على
هل اعجبك الموضوع ؟ ؟
 
Top