'sponsored links'


  " أنواع الأجسام "

هنالك ثلاثة أنواع للأجسام :
النمط السمين - ايندو – مورف Endomorph (711)ويتصف بمجموعة الصفات التالية :
1. شكل الجسم مثل فاكهة الكمثرى.
2. رأس مدور.
3. مقعدة وأكتاف عريضة.
4. حجم عريض من الأمام الى الخلف ( المقطع الجانبي عريض ).
5. تراكم الدهون في الجسم وخاصةً الجزء العلوي من الذراعين والفخذ.



النمط العضلي - ميزو – مورف Mesomorph (171)ويتصف بمجموعة الصفات التالية :
1. شكل الجسم مثل الوتد ( الاسفين )
2. رأس شبيه بالمكعب.
3. أكتاف واسعة وعريضة.
4. الذراعين والساقين ذو نمط عضلي.
5. مقعدة ضيقه.
6. حجم ضيق من الأمام الى الخلف ( المقطع الجانبي ضيق ).
7. كمية دهون قليلة في الجسم.



النمط النحيف - ايكتو – مورف Ectomorph (117)ويتصف بمجموعة الصفات التالية :
1. رقبة وجبهة طويلة.
2. ذقن منكمش.
3. أكتاف ومقعدة ضيقة.
4. صدر و معدة ضيقة.
5. ذراعين وساقين نحيفات.
6. القليل من العضلات وكمية دهون قليلة.



نمط الاندو – مورف Endomorph :

صفات نمط الاندو – مورف السائدة والمسيطرة تتكون من أذرع وسيقان قصيرة بالإضافة إلى أن حجم الجسم كاملاً يتركز على الجسم القصير بدلاً من الطبيعي.
وهذا الشيء يعيق قدرة الأشخاص أصحاب هذا النمط على المشاركة والمنافسة في الرياضات التي بحاجة إلى سرعة ورشاقة في الحركة.


الرياضات التي تكون مناسبة لأصحاب هذا النوع من الأنماط :

1. الرياضات التي تحتاج إلى قوة كبيرة كرفع الأثقال.
2. الرياضات التي تعتمد على الحجم الكبير مثل الريجبي والمطرقة والتي يشكل فيها حجم الجسم عنصراً أساسياً للمنافسة.
3. رياضة التجديف بشرط اتصاف أصحاب هذا النوع برئه وسعة كبيرة للرئتين.
الوزن الكبير لاصطحاب هذا النمط يجعل من الصعب عليهم أداء الأنشطة التي تتطلب قدرة هوائية عالية كالجري.
لديهم قدرة كبيرة على اكتساب الوزن وخسارة مستواهم الرياضي بسهولة عند الانقطاع عن التدريبات.


نمط الميزو – مورف Mesomorph :

نمط الميزو – مورف يتواجد في الرياضات التي تحتاج إلى قوة , رشاقة وسرعة.
تكوينهم المتوازن والمتوسط ( بالنسبة للطول ) إضافة إلى قدرتهم على اكتساب العضلات والقوة بسهولة يجعلهم المرشحين للسيطرة على أي نوع من الرياضات.
أصحاب هذا النوع يستجيبوا جيداً لأنواع التدريبات التي تحتاج إلى كفاءة في عمل الجهاز الدوري التنفسي وتدريبات المقاومة بسبب قدرتهم الجيدة على التكيف والاستجابة.
أصحاب هذا النوع يستطيعوا أن يثبتوا كمية الدهون ولديهم القدرة على إنقاص أو زيادة الوزن بسهولة.
التدريبات يجب أن تكون متدرجة ومتغيرة من فترة لفترة وذلك لإعطاء الجسم القدرة على التكيف والانجاز وإلا فإن تطوير الانجاز بسرعة كبيرة ممكن أن يؤدي بهم إلى حمل تدريبي عالي وإرهاق شديد إذا لم يتم مراقبة تدريباتهم بعناية.


الرياضات والصفات العامة التي تناسب هذا النوع من الأنماط :

1. الاستجابة الجيدة للتدريبات التي تحتاج إلى كفاءة في عمل الجهاز الدوري التنفسي وتدريبات المقاومة.
2. القدرة على تثبيت مستوى الدهون لديهم.
3. مجموعة العضلات العاملة تستخدم لتكوين تكيف جيد للتدريبات.
4. اعتماداً على طبيعة احتياجات الرياضة المطلوبة يستطيع هذا النوع زيادة أو فقدان الوزن بسهولة.


نمط الإكتو – مورف Ectomorph :

طبيعة تكوين أجسام هذا النمط تتكون من الصفات التالية : طويل , منكمش و نحيف. ولذلك فإن الرياضات التي تتطلب قوة وقدرة عالية لا تصلح لهذا النوع من الأنماط. أيضاً حجمهم الصغير والضعيف يجعلهم أكثر عرضة للتعرض للإصابات , وبسبب سهولة اكتسابهم للطبيعة النحيفة وقلة العضلات المكونة لأجسادهم فإنهم ليس لديهم القدرة على الاشتراك في الرياضات التي تتطلب قدرة وأحجام كبيرة للحركة كالريجبي والمطرقة.
حجمهم الصغير والنحيف يزيد من فرص مناسبة أصحاب هذا النمط لرياضات التحمل بسبب مقدرتهم على إدارة والتحكم بدرجة حرارة أجسادهم. يستطيعوا أن يتحكموا بمستويات الدهون بأجسادهم والتي لها الأثر الكبير على اللياقة والصحة بشكل عام. بالنسبة للنساء هذا يسبب انقطاع في الدورة الشهرية والى مرض قلة انخفاض عنصر الحديد.


الرياضات التي تناسب هذا النوع من الأنماط :

1. الحجم الصغير والنحيف يناسب الرياضات التي تتطلب تحمل مثل الجمباز.
2. مساحة الجسم الصغيرة أيضا تزيد من مقدرتهم على رياضات التحمل.
3. أجسامهم تستطيع تنظيم درجات الحرارة والتي تعتبر عامل مهم في رياضات التحمل.




وكانت نتائج هذه الدراسة مكونة للنمط الجسدي سوماتو – تايب للأنواع الثلاثة ( سمين , عضلي , نحيف ) لكل رياضة على النحو التالي :




حجم الأجسام :

مصطلح حجم الجسم يشير إلى طول ووزن اللاعب , الحجم المناسب لأي لاعب يعتمد على نوع الرياضة أو نوع النشاط وفي بعض الأحيان الموقع الذي يلعبه اللاعب في المباراة ( مثل الأحجام المختلفة للاعبي فريق الريجبي ). هنالك معايير وجداول للوزن المثالي يعتمد على طول الشخص.
هذه الجداول لسوء الحظ لا تساعد اللاعبين لأنها لا تأخذ بالحسبان طبيعة تكوين جسم اللاعب.
اللاعب ذو الوزن الزائد في بعض الأحيان لا يعتبر مشكلة ( آخذين بعين الاعتبار أن الوزن الزائد هو عضلات وليس دهون ).


تكوين الأجسام :


مصطلح تكوين الجسم يشير إلى كمية الدهون الموجودة في جسم اللاعب , في معظم الرياضات , يحاول اللاعب أن يبقي مستويات الدهون في حدها الأدنى , وبشكل كلما زادت نسبة الدهون في الجسم كلما قل أداء اللاعب

ويارب الموضوع يكون عجبكم
 

\ك.ماجير مصطفى




.. اضغط لايك اذا اعجبك الموضوع ..
.. ضع تعليقك على الموضوع ..
.. قم بنشره بين اصدقائك ..
.. زكاة العلم تبليغه ..




من فضلك ان اعجبك الموضوع لا تتردد فى متابعتنا
'sponsored links'
'sponsored links'
تابعني على
هل اعجبك الموضوع ؟ ؟
 
Top